وزير الدفاع من البصرة: وضعنا خططا لمعالجة النزاعات العشائرية والانفلات بالمحافظة

أكد وزير الدفاع جمعة عناد، اليوم الاربعاء، ان أحد أسباب إقالة قائد عمليات البصرة السابق هو أخذه “عطوة” لحل احدى المشكلات العشائرية التي حدثت في المحافظة مؤخراً، مشيرا إلى وضع خطط لمعالجة النزاعات العشائرية والانفلات بالمحافظة.

وقال عناد في تصريح صحفي عقب اجتماعه بالقادة الامنيين في قيادة عمليات البصرة، تابعته “العهد نيوز”، ان “سبب زيارته للمحافظة هو الوقوف على الخطط الأمنية والاستباقية المعدة من قبل القادة الأمنيين لمعالجة اي تهديدات داخلية او خارجية، واصدار توجيهات جديدة بذلك”.

واشار إلى ان “البصرة لا يوجد بها اي قضايا إرهابية متعلقة بداعش بل تحتوي على مشاكل وهي النزاعات العشائرية، وانفلات في بعض المناطق وسلاح خارج نطاق الدولة فضلا عن التظاهرات، وكل هذه المشاكل تمت مناقشتها ووضع الخطط المناسبة لها مع القائد الجديد الذي تسلم منصبه قبل أيام”، والذي وصفه الوزير بـ”الكفوء وذو خبرة عسكرية جيدة تستطيع تغير الواقع الأمني في المحافظة”.

ولفت عناد الى “توجيه قائد عمليات البصرة بإعادة الخطط الأمنية بنسب 80‎% وخصوصاً فيما يتعلق بالنزاعات العشائرية”.  

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: