العراق يدين قمع الفلسطينيين ويطلب وقف الاستفزازات الصهيونية


أدان الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الأربعاء، القمع الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني، فيما طالب بضرورة وقف الأعمال الاستفزازية من قبل الإسرائيليين.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه رئيس الجمهورية برهم صالح، مع نظيره الفلسطيني محمود عباس، بشأن تطورات الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من تجاوزات واعتداءات غير إنسانية، وفقا لبيان رئاسي.

وأدان صالح، “القمع الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني، وترويع القوات الإسرائيلية للمصلين العزّل في الحرم القدسي الشريف”، مشدداً على ضرورة “وقف الاعمال الاستفزازية واستهداف المدنيين المنافية لحقوق الإنسان والقانون الدولي”.

وأكّد رئيس الجمهورية “موقف العراق الثابت شعباً وحكومة تجاه القضية الفلسطينية، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق في تحقيق تطلّعاته في دولته المستقلة ونيل كامل حقوقه المشروعة”.

وأشار إلى ضرورة “العمل المشترك والفاعل من اجل إنهاء هذه المعاناة وحماية حقوق الشعب الفلسطيني ومنع الاعتداءات التي يتعرض لها”.

من جانبه، أطلع الرئيس محمود عباس، الرئيس برهم صالح، على “تطورات الأوضاع في القدس والانتهاكات التي يتعرض لها أهلها الفلسطينيون”، معرباً عن تقديره لـ”مواقف العراق إزاء حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: