ديالى .. خلية الأزمة تتخذ جملة قرارات قبل العيد

قررت خلية الازمة في محافظة ديالى، الثلاثاء، فرض حظر التجول التام بدءا من يوم غد الاربعاء.

وبحسب بيان الخلية ، فان الحظر يشمل اغلاق المطاعم والمولات والمتنزهات فضلا عن اماكن اخرى، مشيرة الى ان هذه الاجراءات جاء لمقتضيات مصلحة العمل.  

وتاليا نص البيان”:  

١- تطبيق فرض حظر التجوال التام الكلي في محافظة ديالى بداً من يوم ٥/١٢ الى يوم ٢٠٢١/٥/٢٢ مع غلـق المـولات، والمطاعـم، والكافتريـات، والمقاهـي، ودور السينمـا، والمتنزهـات، وقاعـات المناسبـات والأعـراس، والمسابـح والمساجـات وغيرهـا على ان تستثنى من اجراءات الحظر الفئات التالية:-  

أ- استثناء الفئات الواجب تحركها خلال أيام الحظر الشامل (منسوبـو وزارة الصحـة، والقـوات الأمنيـة، والدوائـر الخدميـة)،  

ب-فضلا عن الصيدليـات ومحـلات بيـع المـواد الغذائيـة ومحـلات الفواكـه والخضـروات والأفـران والسمـاح لـهـم بممارسـة عملهم لغايـة الساعـة السابعـة مسـاء.  

ج- استثناء المواطنين ضمن الرقعة الجغرافية لأخـذ اللقاحـات فـي المنافـذ التلقيحيـة مـن أجـل استمراريـة تلقيـح أكبـر عـدد ممكـن مـن المواطنيـن وضمـان أخـذ جـرع اللقـاح فـي مواعيدهـا المثبتـة لـهـم.  

٢-منـع إقامـة التجمعـات البشريـة بمختلف أنواعهـا،  

٣-إيقـاف التعليـم الحضـوري فـي المـدارس والمعاهـد والكليـات وجعلـه إلكترونيـا عـن بعـد، مـع استمـرار سريـان قـرار اللجنـة العليـا للصحـة والسلامـة الوطنيـة المتضمـن استثناء المراحـل المنتهية حصرا، ولكليـات الطـب البشـري ، وطـب الأسنـان ، والتمريـض بالدراسـة الحضوريـة (العملي) يوميـن فـي الأسبوع فقط.  

٤-منـع السفـر مـن وإلـى الهنـد وإلـى إشعـار آخـر.  

٥-تهيئة دائرة صحة ديالى اماكن مخصصة لحجر اجباري للوافدين من الهند لمدة (١٤) يوم .  

٦-أخذ مديرية الشرطة ومديرية الدفاع المدني دورها، كـلاً حسـب تخصصـه فـي توفيـر المبالـغ اللازمـة لتأهيـل البنـى التحتيـة فيمـا يختـص بمتطلبـات السلامـة المهنيـة، وتحديـد واجبـات واضحـة لأفـراد حمايـة المنشـآت داخـل المؤسسـات الصحيـة، مـن ضمنهـا متابعـة إجـراءات السلامـة والأمـان فـي عمـوم دائرة صحة ديالى.  

٧-التأكيـد علـى الـدوائر الحكوميـة كافـة، وخاصـة ذات طبيعـة تواجـد المراجعيـن بصـورة مزدحمـة بضـرورة أخـذ الإجـراءات التـي مـن شأنهـا أن تلزم مراجعيها بإبراز نتيجة فحص سالبة لمرض (كوفيد 19) أو كارت التلقيح عند المراجعة منعا لنقل المرض لمنسوبيها وانتشاره بين المراجعين.  

٨- التأكيد على الدوائر الحكومية كافة والمؤسسات غير الحكومية كافة بأخذ الإجراءات الكفيلة لحث منسوبيها للتلقيح،  

٩- التأكيـد علـى القـوى المجتمعيـة المخلصـة كـافـة مـن رجـال ديـن وشيـوخ عشائـر ومثقفيـن ونشطـاء إلـى تحمـل المسؤوليـة الوطنيـة والأخلاقيـة وتكثيـف التوعية عن خطورة المرض وأهمية أخذ اللقاحات،  

١٠- والتأكيد على القنوات الإعلامية والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية كافة ومنظمات المجتمع المدني بذل كل الجهود لحث المواطنين على الالتزام بالإجراءات الوقائية وتشجيع المواطنين على أخذ اللقاح في المراكز الصحية والمستشفيات المعتمدة،  

١١-التاكيد علـى مديرية شرطة ديالى والمنشات ومديرية الأمـن الوطنـي، وقيـادة عمليـات ديالى مسانـدة الفـرق الصحيـة فـي جولاتهـا الرقابيـة لمتابعـة تنفيـذ الإجـراءات الوقائيـة فـي الأماكـن العامـة، والمطاعـم، والمولات، والمقاهـي، وغيرهـا فـي أوقـات الـدوام الرسمـي وخارجه.  

 ثانياً :- استمرار استثنـاء مسابقـة الـدوري الممتـاز لكـرة القـدم من إجـراءات جائحـة فيروس كورونا، والسماح باستمرارهـا من دون جمهـور، وكذلـك الفعاليـات والنشاطات الرياضيـة الأخرى التـي لا يمكـن تأجيلهـا”.  

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: