الإعلان عن إنجاز المرحلة الأولى من ملف شهداء التظاهرات

أعلن مدير عام دائرة شهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية التابعة الى مؤسسة الشهداء طارق المندلاوي، الثلاثاء، انجاز المرحلة الأولى من ملف شهداء التظاهرات ، فيما حدّد آلية شمول المصابين بالرواتب التقاعدية.
وقال المندلاوي، بحسب الوكالة الرسمية، إن “لجنة تقصي الحقائق التي تشكلت بالأمر الديواني 293 برئاسة مستشار رئيس الوزراء تتكون من قضاة مهنيين يقومون بمقابلة ذوي الضحايا وتدوين أقوالهم”، لافتاً الى أن “هناك تنسيقاً عالياً بين مؤسسة الشهداء وهذه اللجنة.
وأضاف أن “مؤسسة الشهداء زودت اللجنة بقاعدة بيانات الشهداء والمصابين ،وأيضاً الملفات المنجزة وغير المنجزة ،وهناك تحديث مستمر لقاعدة البيانات”، مبيناً أن “المرحلة الأولى تم الانتهاء من ملفات الشهداء ،وتم تحويل ملفاتهم الى هيأة التقاعد الوطنية وإصدار هويات تقاعدية وبطاقات الكي كارد”.
وأوضح أنه “تم توزيع هويات تقاعدية على 33 من ذوي شهداء تظاهرات تشرين ،وأن الدائرة عاكفة على إنجاز بقية الملفات”.
وأشار الى أن “عدد المصابين في التظاهرات، 1822 مصاباً” ، مبيناً أن ” هؤلاء بعد اكتسابهم درجة الشفاء التام يتم تحويلهم الى لجان خاصة بالعوق والعجز التابعة لوزارة الصحة لتحديد نسبة العجز ،ومن ثم إصدار القرار لتحويلهم وتحديد الراتب التقاعدي.
وتابع أن “نسبة العجز إذا كانت 30 بالمئة الى 50 بالمئة فيكون الراتب التقاعدي كحد أدنى، أما إذا كان من 50 بالمئة الى 74 بالمئة فيكون ضعف الحد الأدنى، وإذا من 75 الى 100 بالمئة فيكون ثلاثة أضعاف الحد الأدنى من الراتب التقاعدي ويعامل معاملة الشهيد”.
ولفت الى أن “العمل جارٍ على مرحلة ثانية ،وتم تشكيل غرفة عمليات في محافظة ذي قار برئاسة مدير مديرية شهداء ذي قار وبالتنسيق  مع المحافظ”.
وبشأن منحة الشهداء فقد أوضح المندلاوي: أنه “تم توزيع منحة رئيس الوزراء البالغة 10 ملايين دينار على شهداء تظاهرات البصرة البالغ عددهم 52 شهيداً تم توزيعها على المجموعة الاولى الذي يبلغ عددهم 18” ، مؤكداً أنه “خلال الأيام المقبلة سوف يتم توزيع مبالغ منحة الـ 10 ملايين على بقية المجاميع بعد اكتمال ملفاتهم، كما تم توزيعها سابقاً على شهداء تظاهرات ذي قار وبقية المحافظات”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: