ناشط مقدسي: جيش الاحتلال الصهيوني لا يفرق في الاستهداف بين الاطفال والشباب

اكد الناشط المقدسي محمد إدريس، الاثنين، ان استفزازات الصهاينة ابتدأت من اول ايام رمضان.

وقال ادريس في حديث لقناة العهد: انه “بعد أحداث باب العمود تجرأ المستوطنون للدخول الى المسجد الأقصى، مبينا ان جيش الاحتلال الصهيوني لا يفرق في الاستهداف بين الاطفال والشباب”.

واضاف، ان “حماس اوفت بعهدها في ضرب الكيان الصهيوني، لافتا الى ان الاوضاع في تصاعد ويجب ان تكون هناك وقفة للشعوب والحكومات العربية”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: