تحذيرات من نزوح جماعي في ديالى بسبب شح المياه

حذر مسؤول حكومي في ديالى، الاثنين، من نزوح جماعي في حزام بعقوبة وعدة قرى في المحافظة بسبب شح المياه.

وقال قائممقام بعقوبة عبد الله الحيالي، ان “عدة قرى ومناطق مهددة بالنزوح الجماعي بسبب انعدام المياه خلال فصل الصيف الحالي الذي يعد أسوء موسم جفاف منذ اكثر من 15 عاما”.

وبين ان “اغلب مناطق ديالى تعاني انعدام وقلة مياه الشرب بعد انخفاض مناسيب الانهر ونهر دجلة وانعدام ايرادات بحيرة حمرين التي شارفت على الجفاف”، داعيا الى إيجاد “حلول واقعية للكارثة المائية بعيدا عن الحلول الترقيعية المتمثلة بحفر الابار في عموم المناطق لتغذية محطات تصفية المياه وانقاذ المناطق السكنية من كارثة العطش”.

واعتبر الحيالي مشروع الموارد المائية بتعزيز مياه نهر خريسان من نهر دجلة عبر نهر الخالص “خطوة مهمة وكبيرة انقذت 450 الف نسمة في بعقوبة وتوابعها من كارثة العطش”.

وأكد أن “انعدام ماء الشرب، ازمة غير مسبوقة تتحمل مسؤوليتها الحكومات المتعاقبة جراء غياب خطط التخزين وانشاء السدود او البحيرات التخزينية لمياه الامطار والسيول والاستفادة منها في مواسم (الصيهود) أي انعدام وشُح المياه”.

واشار الحيالي الى ان “قيام دول الجوار بقطع المياه وتقنينها لأسباب متعددة يتطلب حلولا مستقبلية وليس آنية من قبل الحكومة من جهة والمحافظات من جهة اخرى”.

وتؤكد مصادر رسمية في ديالى تفاقم أزمة المياه في المحافظة بشكل كبير، وبالتالي التأثير على الزراعة فيها، محذرةً من بوادر هجرة الأهالي من المحافظة صوب محافظات أخرى، جراء النقص الكبير في المياه، ومعاناة أغلب مدن ديالى من هذه الأزمة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: