الغانمي من كركوك: ستكون هناك اجراءات رادعة ضد من يخالف القوانين

اكد وزير الداخلية عثمان الغانمي، اليوم الاثنين، ان كركوك عراق مصغر وهي محط اهتمام ودعم، فيما توعد باجراءات رادعة ضد من يخالف القوانين.

وقال المكتب الاعلامي لوزارة الداخلية في بيان تلقته “العهد نيوز”، ان “وزير الداخلية عثمان الغانمي ترأس اجتماعا في قيادة المقر المتقدم   بحضور نائب قائد العمليات المشتركة الفريق ركن عبد الامير الشمري ومحافظ كركوك راكان سعيد الجبوري رئيس اللجنة الامنية العليا، وقائد المقر المتقدم الفريق ركن علي الفريجي، والوكلاء في وزارة الداخلية لشؤون الاستخبارات وشؤون الشرطة وقائد الشرطة الاتحادية وقيادات امنية في الوزارة والعمليات المشتركة وقائد شرطة كركوك وعدد من القيادات الامنية والاستخبارية والحشد الشعبي في كركوك”.

ووجه الغانمي “القيادات الامنية وتشكيلات وزارة الداخلية بالتنسيق والتعاون والتواصل لتعزيز الامن وتحقيق الاستقرار لمواطني كركوك جميعا “، لافتا الى ان “كركوك عراق مصغر وهي محط اهتمام ودعم والحكومة حريصة على تحقيق الامن في البلاد “.

وشدد وزير الداخلية على ضرورة “دعم جميع الخطوات التي تعزز القانون وتعمل على محاربة الارهاب وعصابات الجريمة ومكافحة المخدرات”، لافتا الى ان “محافظ كركوك داعم لقواتنا الامنية وهو على استعداد دائم لدعم جميع التشكيلات الامنية بما يحقق الامن ويعزز التنسيق والعلاقه المشتركة”.

واكد، ان “الجيش والشرطة هم شرف الوطن وعنوان التضحية، ولا مجاملة بالوضع الامني وستكون هنالك اجراءات رادعة ضد من يخالف القوانين والتعليمات والتوجيهات الصادرة”، موضحا ان “أمن المواطن وكركوك خط احمر وحريصون على ترسيخ الامن والاستقرار في عموم مدن العراق “.

فيما اكد محافظ كركوك رئيس اللجنة الامنية العليا، “اننا ندعم جميع خطوات القائد العام للقوات المسلحة ووزير الداخلية وقيادة العمليات المشتركة ،وكركوك تستحق الدعم فهي امنه ومستقر ومتعايشة بين جميع مكوناتها”، مطالبنا “الحكومة بضرورة انصاف اهلها في تامين الدعم لجميع التشكيلات الامنية في الشرطة والدفاع المدني والمرور  ودعم مكافحة المخدرات ومساندة جهود مكافحة الجريمة”.

 وشدد على ضرورة “التعاون والتنسيق والدعم كونها مهمة جدا”، موضحا ان “ادارة كركوك على استعداد لتامين 20 كاميرا حرارية لقواتنا الامنية حال صرف الموازنة مع جهود فتح طرق واسناد القوات الامنية في جميع حدود المحافظة لتحقيق الامن”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: