الزراعة النيابية تقدم مقترحاً لتفادي كارثة الجفاف في العراق

كشفت لجنة الزراعة والاهوار النيابية، اليوم الاحد، عن امكانية تعرض العراق لكارثة جفاف مائي نتيجة لعدم امتلاكه سياسة مائية واضحة، فيما قدمت مقترحاً لتفادي هذه الكارثة.

وقال عضو اللجنة، محمد الخالدي، في تصريح صحفي إن “العراق لايمتلك سياسة مائية لا في النظام السابق ولا الحالي نتيجة لسوء الادارة المائية”، مبيناً ان “وزارتي الزراعة والموارد المائية لا يمتلكان خطة واضحة لادارة الملف المائي وهما ضعيفتان، امام اللجان المشكلة من قبل الجانب الايراني والتركي للبحث في اشكالية الحصص المائية”.

واقترح الخالدي أن تكون “التجارة مع ايران وتركيا مقابل المياه للقضاء على عدم وصول حصة العراق المائية من قبل الجانبين”، مؤكداً ان “العراق يستورد سنوياً بمليارات الدولارات من تلك الدولتين وان تهديدهما بقطع التجارة سيجعلهم يعيدون النظر بحصص العراق المائية”.
ولفت إلى أن “الحكومة لا تمتلك الان سوى هذا المقترح لضمان عدم حصول كارثة مائية في البلاد”.
وعن امكانية حصول جفاف في العراق، أجاب الخالدي: أننا “نعيش الان جفاف عدد من انهر وبحيرات العراق، ولا يوجد استثمار حقيقي لمياه الامطار رغم كثرتها في البلاد”، داعياً الى “انشاء سدود محلية للحفاظ على المياه واستثمارها في الازمات”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: