الحوثي: القضية الفلسطينية هي قضية المسلمين اجمع.. والدول المطبعة خانت الإسلام

اكد قائد حركة “أنصار الله” اليمنية عبد الملك بدر الدين الحوثي، الاربعاء، إنّ الشعب اليمني بانتمائه الإيماني وهويته الإيمانية ماضٍ بكلّ ثباتٍ في تمسّكه بالموقف الحقّ في مناصرة الشعب الفلسطيني، والسعي لتحرير فلسطين والمقدسات وعلى رأسها المسجد الأقصى الشريف.

وقال الحوثي  خلال مشاركته بمؤتمر (القدس أقرب)المنعقد في العاصمة الإيرانية طهران، بمناسبة يوم القدس العالمي،،: “شعبنا اليمني هو اليوم بكلّ وضوحٍ وثبات في قلب هذا الصراع حاضرٌ للقيام بدوره على كل المستويات، وبكل ما يستطيع، ولن يكون محايداً في معركةٍ هي معركة الأمّة بكلها، وتجاه قضيةٍ هي قضية المسلمين أجمع، ولمواجهة عدوٍ هو عدو المسلمين بكلهم”.

وأعرب الحوثي عن تقديره لما يقوم به “أحرار القدس المرابطون من تصدي للعدو الصهيوني لاستهدافه للمسجد الأقصى وممارساته العدوانية من اقتحاماتٍ ومضايقاتٍ وغيرها”.

وبشأن توجّه بعض الدول العربية والإسلامية للتطبيع مع الاحتلال، أوضح الحوثي أن “ما تقوم به بعض الأنظمة التي افتضحت بعمالتها وخيانتها ومسارعتها للولاء للصهاينة اليهود والتحالف معهم تحت عنوان التطبيع، هو ارتدادٌ عن الموقف المبدئي الطبيعي الحق وخيانةٌ للإسلام والمسلمين”.

كما وجدد دعوته للمملكة العربية السعودية إلى “سرعة الاستجابة” للصفقة، التي عرضت عليه في وقت سابق، والتي تشمل إطلاق المعتقلين الفلسطينيين لدى الرياض مقابل إطلاق الأسرى الطيارين مع ضباط سعوديين آخرين جرى اعتقالهم في اليمن.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: