خطيب زادة: الوفد الايراني یمضي بمفاوضات فيينا الى الامام بدقة

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة ان النقاط الخلافية ايران واميركا في فيينا ليست قليلة واكد بان الوفد الايراني يمضي بالمفاوضات الى الامام بدقة موضحا بانه لو كانت اميركا مصرّة على حفظ الحظر لكانت مفاوضات فيينا قد توقفت الى الان.

وقال خطيب زادة في تصريح له اليوم الاربعاء في الرد على سؤال حول الاخبار المنقولة عن مصدر مطلع بان اميركا تصر على حفظ الحظر: ان النقاط الخلافية بين ايران واميركا في فيينا ليست قليلة وان بعض مواقف اميركا غير مقبولة وبناء عليه يمضي الوفد الايراني بمفاوضات فيينا الى الامام بدقة.

وردا على الاخبار القائلة بان اميركا تصر على حفظ اجراءات الحظر المشلة ضد ايران وانها تسعى بذرائع مختلفة لفرض اتفاق النووي اضعف بكثير من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 قال: ليست هذه القضية والقضايا الاخرى المزعومة المماثلة لها خاطئة فقط بل ينبغي ايضا على الجميع ان يكونوا على يقين بانه لو كانت اميركا مصرة على مثل هذه الامور لكانت المفاوضات قد توقفت لغاية الان بالتاكيد.

وكان مصدر مطلع قد اعلن لقناة “برس تي في” بان اميركا تصر على حفظ اجراءات الحظر المشلة ضد ايران وتسعى بمختلف الذرائع لفرض اتفاق نووي اضعف بكثير من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 .

واضافت القناة نقلا عن المصدر بان اميركا تصر على حفظ اجراءات الحظر المشلة خاصة عدم الغاء قانون “كاتسا”.

التعليقات مغلقة.