محافظ ديالى يعلن عن حلول لشح المياه ويكشف آخر تطورات الجيزاني

أعلن محافظ ديالى مثنى التميمي، اليوم الثلاثاء، عن أبرز مشاريع المحافظة ضمن موازنة 2021، فيما كشف عن آخر تطورات جريمة قرية الجيزاني.

وقال التميمي، إن “محافظة ديالى ستشهد خلال موازنة 2021، مشاريع متنوعة متوسطة وليست كبيرة ،لأن حصة المحافظة من الموازنة ضعيفة”، مبيناً أن “المشاريع التقليدية تتضمن ربط الأقضية بطرق حديثة وتحسين الكهرباء من خلال فك الاختناقات وإنارة  أحياء جديدة، إضافة الى مشاريع تخص المياه ،وأرفدنا الجامعة بمشروع بسيط”.

وأضاف أنه “تم توزيع المبالغ على الوحدات الإدارية بمثل ما خططت له وزارة التخطيط بحسب الكثافة السكانية”، معرباً عن أمله في أن “لا تؤخر وزارة المالية إطلاق الموازنة”.

وتابع أن “الخطة الخاصة بالمشاريع لهذه السنة ستصادق عليها اللجنة المالية وبعدها تذهب الى وزارة التخطيط ومن ثم الى وزارة المالية”، موضحاً أن “الأمور تسير بشكل أفضل من الدورات السابقة، لأن المحافظين هم المسؤولون بشكل مباشر على الخطة، بعدما كانت في السابق تتم المصادقة على الخطة من قبل مجالس المحافظات المعرقلة لذلك لحين تلبية رغبات قسم من أعضاء مجلس المحافظة”.

وأكد أن “المبالغ التي خصصت للمشاريع الجديدة في المحافظة  لا تغطي مشروع مجاري بعقوبة الغربي المعطل الذي كلفته 133 مليار دينار”، لافتاً الى أن “هذه المشاريع ستقدم خدمات بسيطة وأمور تقليدية مثل التبليط الشوارع ،ومشروع ماء صغير ،وبناء مدرسة، حيث لا يمكن انشاء مشروع قيمته أكثر من 10 مليارات دينار”.

ما تحتاجه ديالى في الجانب الاقتصادي

وبين التميمي أن “ديالى محافظة زراعية وبحاجة الى حماية المنتج والى عدم ضخ منتجات مستوردة الى السوق”، داعياً الى “السيطرة على منافذ الإقليم لكي لا يدخل المستورد”.

ولفت الى أن “المزارع في ديالى بحاجة اليوم الى حماية منتجه من المستورد”.

الخروقات الأمنية

وعزا التميمي سبب “تسجيل خروقات أمنية الى أن المحافظة مهمة ومجاورة للإقليم وإيران ولمحافظات أخرى فيها عصابات داعش الإرهابية وقريبة الى بغداد”، مشيراً الى أن “كل هذه الأمور جعلت ديالى محط أنظار الأعداء”.

جريمة الجيزاني

وعن آخر تطورات جريمة الجيزاني، لفت التميمي الى أن “هناك اهتماماً من رئيس الوزراء ومن وزير الداخلية والقيادات الأمنية بشأن القضية”، موضحاً أن “التدخل السريع موجود على أعلى المستويات، وقائد التدخل السريع موجود في المحافظة لليوم الخامس على التوالي”.

وتابع، أن “هناك عمليات فتح الطرق في الكثير من البساتين بتلك المناطق واستهداف مضافات العدو وتفجير العبوات التي كانت مزروعة”، لافتاً الى أن “الوضع الأمني في الجيزاني والعبارة وأبو صيدا في تحسن مستمر”.

أزمة المياه

وأشار محافظ ديالى الى أن “المحافظة مهددة بأزمة مياه، حيث إن سد حوض حمرين فارغ ،وهناك ضائقة مائية كبيرة”، مبيناً: “اننا قمنا بانشاء مشاريع من دجلة لتغذية بعقوبة من ضمنها مشروع يشرف عليه وزير الموارد المائية مباشرة”.

وتابع، أن “هذا المشروع سيفك الاختناقات المائية والمخاوف بالنسبة لبعقوبة”، مؤكداً: “اننا نعمل جاهدين على فك جميع الاختناقات بالنسبة لموضوع شح المياه”.

التعليقات مغلقة.