مفهوم الوطنية للوطن لا للاستعمار

خالد باقر النجار

من المهم جدا التدليل على أن مفهوم الوطن ليس مفهوم استعماري حتى وان تلون بالون الأستعماري يمكن أن يتحول الى مجرد احياء لمفهوم الوثنية اي رفع الوطن لمصاف العبادة وأنه إذا كان هناك وطنية صحيحة يجب أن لا ننسى أن هناك بجانبها وطنية مزيفة أن حقوق الوطن يجب أن تكون محددة لان فوقها حقوق أخرى أعلى منها هي حقوق الله فعلينا أن لا نخلط بين النوعين وكذالك التدليل على أن السلام هو أكثر اهتمام بمفهوم الوطنية اعني على وجة اخص بمفهوم حقوق الإنسان اي أن الإنسان المطلق والإنسانية جمعاء منظورة إليها كمجتمع عالمي واحد وكل له معتقد لان العلاقة بين مفهوم الوطن وقضية السلام اهم بكثير من العلاقة بين الوطنية وقضية الحرب على أننا لن ننتقل من وضع متطرف الى اخر أكثر تطرفا منه والواقع أن أزمة الوطنية في الوقت الحاضر إنما تنبعث فعلا من هذا التحول المفاجئ فبأسم الاعتبارات والضروريات الدولية يقلل من شأن الوطنين بل تسحق بالمرة الاعتبارات الوطنية وبأسم السلام العالمي يشجب اي استعمار مهما كانت قوته وبأسم العدالة والإنسانية تجاه الشعوب الأخرى تتجاهل العدالة والإنسانية تجاه أبناء الوطن وهكذا تضرب الوطنية في الصميم وهي الحب المفضل نحو بلادنا الخاص أن أول واجباتنا اليوم أن نعيد التوازن المفقود فنشجب العزوف عن الوطن ونتغلب على شلل الامه بعلومنا ونجعل من رسول الله (ص) لنا أسوة حسنه بالعلم والتعليم ونؤكد من جديد على حقوق الوطن ومفهوم الوطنية ولا نتأخر لحظة عن استعمال القوة للدفاع عنه ونسارع بتوجيه النداء في هذا السبيل لتجنيد أبنائنا من الطلاب وكافة شرائح المجتمع حتى يقرروا مصيرهم وليس من حق أي دولة مستعمرة أو صديقة في التدخل بأمور لاتعنيها أو تميل لطائفة معينة من أبنائه لأنهم أصحاب ارض وتربطهم روابط الوطن الواحد.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

%d مدونون معجبون بهذه: