وفاة شاب على أيدي الشرطة الأمريكية بعد توقيفه

نشرت الشرطة في مدينة ألاميدا في ولاية كاليفورنيا مساء الثلاثاء تسجيل فيديو يظهر فيه شرطيون يثبتون رجلا على الأرض لأكثر من خمس دقائق، في عملية توقيف انتهت بوفاة الموقوف.

ويذكر هذا الحادث الذي أدى إلى وفاة ماريو غونزاليس (26 عاما) في 19 نيسان/أبريل في ألاميدا قرب سان فرانسيسكو، بموت جورج فلويد العام الماضي في مينيابوليس اختناقا بعدما ركع الشرطي ديريك شوفين على رقبته لأكثر من تسع دقائق بينما كان مكبّل اليدين ويستغيث للسماح له بالتنفّس.

وقالت شرطة ألاميدا في البداية أن غونزاليس توفي بسبب “حالة صحية طارئة” ووعدت بإجراء تحقيق شفاف ومستقل في ملابسات الحادث. لكن عائلة الشاب وهو من سكان أوكلاند، رفضت هذا التفسير بشكل قاطع بعد مشاهدة الفيديو الذي يظهر عملية التوقيف.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: