الخارجية الأمريكية: علينا العمل مع إبن سلمان رغم دوره في قضية قتل خاشقجي

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن أن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع السعودية وولي عهدها الأمير محمد بن سلمان، على الرغم من “دوره في قضية قتل الصحفي” جمال خاشقجي.
وقال بلينكن خلال حديث لقناة “CNN” نشر الثلاثاء: “حينما يصل الأمر إلى موضوع خاشقجي وقتله الشنيع، أعتقد أن ما رأيته هو أن الولايات المتحدة صادقت على نشر تقرير في وضح النهار أشار بوضوح إلى المسؤولين ودور ولي العهد. وهذا أمر مهم في حد ذاته لأن مصادقة الولايات المتحدة على ذلك تدل على الكثير رغم أن ما يحتوي عليه التقرير تم ذكره سابقا. كما فرضنا الحظر على الدخول إلى بلادنا على خلفية مقتل خاشقجي (بحق بعض المتورطين)”.
وتابع: “إضافة إلى ذلك لقد تحدثنا سابقا عن أنه يجب علينا أن نفكر في سبل دفع مصالحنا وقيمنا بالطريقة الأكثر فعالية. وسواء يعجبنا هذا الأمر أم لا، سنكون بحاجة إلى مواصلة العمل مع السعودية التي لا تزال شريكا في مجالات كثيرة. ومن بين الأشياء التي نحاول القيام بها، كما تعرفون، إنهاء الحرب في اليمن”.
وأضاف: “يبدو أن ولي العهد سيكون زعيما للسعودية لفترة طويلة مستقبلا، وعلينا العمل مع زعماء في كل أنحاء العالم تورطوا في تصرفات نعارضها أو في بعض الأحيان نعتبرها مستهجنة. لكننا نفعل ذلك من أجل تمرير مصالحنا وقيمنا”.
ونشر مكتب إدارة الاستخبارات الوطنية الأمريكية في 26 فبراير بتوجيه من الرئيس جو بايدن، تقريرا تم إعداده منذ حوالي سنتين حول ملابسات اغتيال خاشقجي قال إن “بن سلمان وافق شخصيا على هذه العملية”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: