ساكو لظريف: الدبلوماسية الهادئة السبيل الكفيل لحل المشاكل

أكد البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو، اليوم الثلاثاء، أن الدبلوماسية الهادئة هي السبيل الكفيل لحل المشاكل وليست الحروب، فيما أشار وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى أهمية دور العراق المحوري في المنطقة وتقريب وجهات النظر.

وقال إعلام بطريركية بابل للكلدان في بيان تلقته “العهد نيوز”، إن “البطريرك الكاردينال لويس روفائيل ساكو استقبل اليوم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف والوفد المرافق له في المقر البطريركي بالمنصور”.

وثمن ساكو بحسب البيان “تركيز ظريف خلال لقاءاته بالمسؤولين العراقيين على الحوار والحلول الدبلوماسية”، لافتا الى ان “الدبلوماسية الهادئة هي السبيل الكفيل لحل المشاكل وليست الحروب التي لا تخلّف سوى القتلى والخراب، لان الحروب تنتهي حيث بدأت”.

من جهته، أكد ظريف على “أهمية الحوار الحضاري وعلى دور العراق المحوري في المنطقة وتقريب وجهات النظر”، مشيدا بـ”نجاح زيارة البابا فرنسيس التاريخية الى العراق وأهمية رسائله التي لم تكن فقط للعراقيين، بل لكل المنطقة”.

وتطرق ظريف الى زيارة البابا للنجف ولقائه بالمرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني، مشددا “على دور القيادات الدينية في ترسيخ حوار الديانات لخدمة الانسانية، وتفكيك الفكر المتطرف. الديانات هي للتسامح والمحبة واحترام التنوع”.

وشدد على “اهمية بقاء المكوَّن المسيحي الذي هو جزء من فسيفساء المنطقة ومواصلة دوره”، معربا عن تفاؤله “بتقدم الحوارات ومستقبل المنطقة”.

فيما أشار ساكو الى ان “للكنيسة الكلدانية مطرانين في إيران ونائب في البرلمان، ونتمنى أن يتمكن البابا فرنسيس من زيارة إيران”.

يذكر ان وزير الخارجية الايراني وصل يوم امس الاثنين، الى العاصمة بغداد في زيارة رسمية التقى فيها عدداً كبيراً من المسؤولين العراقيين بينهم الرئاسات الثلاث وبحث معهم العلاقات الثنائية والتطورات في المنطقة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: