علماء يطرحون مشروع إنشاء تلسكوب نيتروني على سطح القمر

وضع العلماء الروس برنامجا تفصيليا خاصا بإنشاء تلسكوب نيتروني على سطح القمر.
وسيسمح التلسكوب بتحديد مصادر للأشعة الكونية عالية القدرة ودراسة مواصفاتها.
أعلن ذلك المدير العلمي لمعهد الدراسات الفضائية، ليف زيليوني، في اجتماع أكاديمية العلوم الروسية.
وقال:” عندما يدور الحديث عن استصلاح القمر يتساءل الكثيرون عما يمكن أن يجلبه من الفوائد. وقد تقدم العلماء في جامعة موسكو الحكومية بطرح مشروع رائع لإنشاء مختبر يسمى بـ”نيترونيوم” على سطح القمر سيستخدم لدراسة الأشعة الكونية عالية القدرة”.
وأوضح أن تلك الأشعة تولدها النجوم النيترونية أو الثقوب السوداء. وإنها تشكل أكبر خطورة على حياة رواد الفضاء.
ومضى قائلا إن القمر يخلو من غلاف جوي وحقل مغناطيسي يمنعان العلماء من رصد الجسيمات المشحونة وبعض أنواع الموجات الكهرومغناطيسية ويشوهان كل أشكال الصور والبيانات العلمية.
وعلاوة على ذلك فإن الجاذبية الضعيفة للقمر تسهل عملية إنشاء التلسكوب وتخفض من سعره.
وقد اقترح العلماء في جامعة موسكو الحكومية نصب تلسكوب” نيترونيوم” على سطح القمر ليدرس آلية تسارع الأشعة الكونية وتقييم الخطورة التي تشكلها على البشر وجاهزية المعدات التي تعمل في الفضاء المكشوف.
وأشار إلى أن التلسكوب سيكون عبارة عن مجموعة من الهوائيات التي ستلتقط ومضات من الأشعة اللاسلكية تندلع داخل صخور القمر جراء سقوط الأشعة الكونية عليها.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: