من موسكو إلى نيويورك… ازدهار خدمات التوصيل خلال 15 دقيقة أثناء الجائحة

من الحليب إلى البيض مرورا بورق المراحيض، يملأ موظفون في وسط موسكو بسرعة كبيرة أكياس تبضع، في مشهد يتكرر أيضا في نيويورك… فمع جائحة كوفيد-19، تحقق خدمات التوصيل للحاجيات في غضون ربع ساعة فقط نجاحا كبيرا.

وحققت هذه الخدمة الإلكترونية التي أُطلقت في موسكو سنة 2019 باسم “لافكا” على يد عملاق الإنترنت الروسي “ياندكس”، نموا كبيرا خلال فترة الإغلاق العام في ربيع 2020، وهي لا تزال آخذة في التوسع حول العالم.

ويروي المدير المالي والتجاري في “لافكا” ماكسيم أفتوخوف البالغ 30 عاما “قبل الجائحة، كنا مجرد (…) أكسسوار للتسلية. لكن كل شيء تغير بعد الجائحة، خصوصا في بدايتها، حين كان الناس في حال توتر شديد”.

وقد رزحت خدمات التوصيل التابعة لكبرى شبكات السوبرماركت تحت ضغط هائل أدى إلى تباطؤ كبير في سرعتها. ودفع ذلك ببعض الزبائن إلى خدمات التوصيل السريع عن طريق عمال توصيل على دراجات هوائية ينقلون بضائع بكميات أصغر يتم تحضيرها في “متاجر مظلمة” مغلقة أمام العامة تفاديا لانتظار أيام طويلة للحصول على مخزونات أكبر. ومنذ ذلك، اكتسب كثير من سكان موسكو هذه العادات الجديدة.

ويقول المحامي يوري نيكراسوف البالغ من العمر 32 عاما “عندما نعود من العمل ونبحث عن شيء للأكل، يمكن أن نطلب طبقا جاهزا أو منتجات لكي نحضر بها الأطباق بأنفسنا”. ولا تتوجه عائلته إلى المحلات التجارية سوى مرة كل أسبوع أو اثنين، إذ توصّل “لافكا” أيضا المشروبات والمعلبات إضافة إلى المنتجات الطازجة.

وأكثرية زبائن الخدمة هم في أشخاص في سن الشباب من هواة التقنيات الحديثة والميسورين الراغبين في الحصول على مشتريات محددة. وفيما سعر المنتجات أعلى من ذلك الموجود في السوبرماركت، يمكن شراء بعض المنتجات الأساسية بأسعار تنافسية.

التعليقات مغلقة.