الكعبي باجتماع تنفيذ الموازنة: قد يكون هناك تدخل لعرقلة الكثير من المشاريع

شدَّد النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، اليوم الاثنين، على ضرورة التواصل مع السلطة الرقابيَّة خاصة مع الظروف الأمنية والاقتصادية، فيما توقع عرقلة الكثير من المشاريع.

وقال الكعبي خلال اجتماع تنفيذ الموازنة، إن “التواصل  مع السلطة الرقابية مهم خصوصاً مع الظروف الأمنية والاقتصادية التي تمر بها البلاد”، مبيناً أن “هذه الاجتماعات تلبي طموح المحافظات”.

وأضاف أن “قانون الموازنة صدر باستضافة وزيري المالية والتخطيط لكي يتسنى للمحافظين القيام بواجباتهم”.

وأشار إلى أن “مجلس النواب سينهي أعماله في 7 / 10 لذلك لابد من متابعة المشروعات ومتابعة المبالغ التي تحول للمحافظات ودراسة المشاريع المحالة للمحافظة”.

وأكمل بالقول: “نشدُّ على تفاعل وزيري المالية والتخطيط لادارة ملف المشاريع وتجاوز بعض المشكلات”.

وتابع “نذكر بعض النصوص الواردة في الموازنة وهي تخصيص 4 ترليونات للمحافظات لتجاوز خط الفقر، ونسبة 5‎%‎ من الغاز الطبيعي او مايسمى البيترودولار، والمادة التي تتعلق بمحافظة بغداد حول التصميم الأساس والتي تحتاج الى معالجة، والمبالغ التي خصصت الى مدينة الصدر أصبحت لها فقرة في الموازنة الاتحادية التي عانت كثيرا وهذه بحاجة الى متابعة من وزيري المالية والتخطيط لانجاز المشاريع”، مؤكداً أن “هناك فقرات كثيرة وجدت من اجل المحافظات للقيام بمهامهم”.

ولفت إلى أن “الفترة المقبلة قصيرة جداً ولكنها ليست طبيعية، وتحتاج الى جهود استثنائية، لأن هناك تداخلاً مع الانتخابات، وقد يكون هناك تدخل سياسي لعرقلة الكثير من المشاريع”.

فيما أوضح رئيس لجنة الاقاليم شيروان دوبرداني، أن “اجتماعنا اليوم من اجل ايجاد الحلول المناسبة للمشاريع المتلكئة في المحافظات، وتقديم الدعم الكامل للمحافظين لانجاز مشاريع المحافظات المتلكئة”.

وشدد على “أهمية أن تكون هناك نقلة نوعية في عمل المحافظات، بعد نقل الصلاحيات”.

التعليقات مغلقة.