كابوس التجلط الدموي يلاحق أسترازينيكا.. كندا تعلن عن تسجيل إصابة ثانية

أعلنت كندا أنها سجّلت حالة ثانية من تجلط الدمّ خلال أسبوع مع انخفاض مستوى الصفائح الدموية بعد تلقي لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، إلا أنها ستُبقي توصيتها باستخدامه.

وأوضحت السلطات الصحية على تويتر أن الحالة سُجّلت لدى شخص يعيش في مقاطعة ألبيرتا (غرب) تلقى جرعة من لقاح أسترازينيكا مصنوعة في الهند في معهد الأمصال، مشيرةً إلى أن “الشخص تلقى علاجاً ويتعافى”.

وأُعلن عن حالة أولى من هذا النوع الثلاثاء الماضي لدى امرأة من مقاطعة كيبيك تلقت اللقاح نفسه.

وقالت السلطات إن حالات التجلّط الدموي المرتبطة بانخفاض مستوى الصفائح الدموية بعد تلقي لقاح أسترازينيكا “لا تزال نادرة جداً” وكندا “تواصل اعتبار أن منافع اللقاحات (…) في الحماية من كوفيد-19 تتفوق على المخاطر المحتملة”.

في أواخر آذار/مارس، أوصت اللجنة الاستشارية الوطنية للتطعيم بتعليق استخدام لقاح أسترازينيكا لدى الأشخاص دون الـ55 عاماً، للتمكن من تقييم المخاطر.

إلا أن السلطات الصحية أكدت الأربعاء أنه بحسب محلليها، ليس من الضروري في الوقت الحالي الحدّ من استخدام اللقاح لبعض الأشخاص.

التعليقات مغلقة.