ماكرون يدعو إلى “تحديد خطوط حمراء واضحة مع روسيا” ومستعد لفرض عقوبات عليها

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن “علينا تحديد خطوط حمراء واضحة مع روسيا”، مبديا استعداده لفرض عقوبات في حال أبدت موسكو “سلوكا غير مقبول”، وذلك في مقابلة أجرتها معه شبكة سي بي إس الأميركية بثت مقتطفات منها السبت.

وقال ماكرون رداً على سؤال حول احتمال اتخاذ تدابير ضد موسكو في حال اجتاحت أوكرانيا، في وقت تحشد روسيا قوات متزايدة على الحدود، “أعتقد أنه بعد سلوك غير مقبول، علينا بالفعل فرض عقوبات”.

وأضاف “أعتقد أنه يتحتم علينا تحديد خطوط حمراء واضحة مع روسيا”.

وإذ أكد ماكرون أن العقوبات وحدها “غير كافية” وأن من الأفضل إقامة “حوار بناء”، اعتبر أن العقوبات تشكل “الطريقة الوحيدة لنكون ذوي صدقية”.

وقال “إننا بحاجة إلى حوار صريح ومنفتح مع روسيا”.

وروسيا متهمة بنشر عشرات آلاف الجنود قرب حدودها مع أوكرانيا وفي شبه جزيرة القرم التي ضمتها عام 2014، فيما استؤنفت المعارك مؤخراً بعد توقفها منذ التوصل إلى هدنة في صيف 2020.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس فرض سلسلة عقوبات مالية صارمة على روسيا إضافة إلى طرد عشرة دبلوماسيين روس، مجددا في الوقت نفسه عرضه بعقد قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

التعليقات مغلقة.