مصر تكشف حقيقة مشاركة دول صديقة في تمويل سد النهضة

كشف وزير الخارجية المصري، سامح شكري، حقيقة مشاركة دول صديقة لبلاده في تمويل بناء سد النهضة الإثيوبي.
جاء هذا خلال اجتماع لجنة الشؤون الأفريقية في مجلس النواب (البرلمان)، الخميس، بحسب صحيفة “الشروق”.
وأكد وزير الخارجية أنه لا توجد دول صديقة ذات علاقات وطيدة مع مصر تمول سد النهضة، موضحا أن هناك شركات تقوم بعملية التمويل.
وأوضح أنه لا توجد دول تمول سد النهضة بشكل مباشر، مضيفا أن “شركاءنا الدوليين يرون أن مشروع سد النهضة محل خلاف لذلك يتجنبون الانخراط في أزمة تمويل السد”.
وأضاف وزير الخارجية: “لا نعيش في عالم مثالي وكل شيء مرهون بسياسات الدول”.
وفشلت جولة المفاوضات التي عقدت مؤخرا في العاصمة الكونغولية كينشاسا، حول “سد النهضة” في التوصل إلى اتفاق بين مصر والسودان وإثيوبيا، بشأن آلية ملء وتشغيل السد.
بدأت إثيوبيا في تشييد سد النهضة على النيل الأزرق عام 2011. وتخشى مصر من إضرار السد بحصتها من المياه؛ كما يخشى السودان من تأثير السد السلبي على السدود السودانية على النيل الأزرق.

التعليقات مغلقة.