الشرطي المتهم في قضية جورج فلويد لن يدلي بشهادته

أعلن الشرطي السابق ديريك شوفين، المتّهم الرئيسي في قضية مقتل الأميركي من ذوي البشرة السوداء جورج فلويد، أنه لن يدلي بشهادته في المحاكمة التي استكمل الدفاع والادعاء مرافعاتهم الافتتاحية فيها.
كما منح قاضي مقاطعة هينيبين “بيتر كيهيل” أعضاء هيئة المحلفين المؤلفة من تسع نساء وخمسة رجال يوم عطلة الجمعة، وحدد يوم الإثنين موعداً للمرافعات الختامية.
“أطلب اليوم تفعيل حقي الذي يكفله التعديل الدستوري الخامس”, هذا ما قاله شوفين للقاضي فهو يطلب تفعيل حقه الدستوري لعدم توريط نفسه جرميا. حيث سأله القاضي: “هل هذا قرارك بعدم الإدلاء بشهادتك؟”، فرد شوفين: “نعم حضرة القاضي”.
وحرص محاميه إريك نلسون على إفهام موكله أن صمته لن يعد علامة أو مؤشراً إلى أنه مذنب, وهو ما أكد شوفين أنه يفهمه جيداً. وكانت المحكمة قد ردّت طلبا قدّمه فريق الدفاع لتبرئة شوفين الذي يواجه تهم قتل من الدرجتين الثانية والثالثة.
من جهة أخرى طرد شوفين من الشرطة بعد نشر فيديو يظهر فيه راكعا فوق عنق فلويد لنحو تسع دقائق غير آبه لتوسله من أجل حياته، وحتى بعدما غاب عن الوعي.
وكان فيديو توقيف فلويد في 25 أيار/مايو 2020 قد أثار احتجاجات ضد العنصرية وضد عنف الشرطة في الولايات المتحدة والعالم أجمع.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: