تبعات كورونا.. دولة أوروبية تضع شرطاً لإعادة فتح الأنشطة

أكد وزير العمل الإيطالي أندريا أورلاندو أن خطة الحكومة تقوم على التطعيم أولا، لتكون “إعادة فتح الأنشطة الاقتصادية هي النتيجة”.
وقال في مقابلة مع صحيفة “لا ريبوبليكا”، إن “فتح الأنشطة بلا تمييز وبدون تطعيم يعني المخاطرة بإعادة الإغلاق في الحال، كما تعلمنا من حالة جزيرة سردينيا، وأن الطريقة الصحيحة هي الإسراع باللقاحات ودعم الشركات بمزيد من الانتقائية”.

وأضاف: “إعادة فتح الأنشطة لا تتم بإجراء المقابلات، بل بالمعطيات التي يجب تحقيقها والحفاظ عليها إذا كنا لا نريد تأثيرا ارتداديا”.

وتابع: “أعتقد أن الحزب الديمقراطي هو خير مؤيد لإعادة الفتح بأمان، لأنه يركز على حماية الصحة التي لا ينبغي أن تتعارض مع الاقتصاد، فلا أحد يجب أن يخاطر بحياته من أجل العمل”.

وأوضح القيادي في الحزب “الديمقراطي”، أن “إعادة الفتح لن يتم ذلك إلا بعد استنفاذ المجموعات الأكثر هشاشة يجب أن نتجنب، في مرحلة ما، امتلاك لقاحات أكثر من نقاط التلقيح.. سيكون الأمر غير مقبول، وبشكل خاص قبيل الموسم السياحي”.

وأشار أورلاندو، إلى أن “هذا هو السبب في أننا وقعنا بروتوكولات للتطعيم بأمان مع الشركاء الاجتماعيين.. من الأفضل أن تكون لدينا شبكة غير مستخدمة من امتلاك لقاحات بدون قنوات توزيع”.

التعليقات مغلقة.