عمليات بابل تنفي ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الهجوم على منتسبي الحشد الشعبي

نفت قيادة شرطة محافظة بابل يوم السبت تعرض عناصر بالحشد إلى محاولة اغتيال في ناحية “ابي غرق”.

وقالت القيادة في بيان تلقت “العهد نيوز” نسخة منه ، إنها تنفي ما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وجود عجلة نوع لاند كروزر ( جكسارة ) اطلقت العيارات النارية على عدد من منتسبي الحشد الشعبي في ناحية أبي غرق التابعة لمحافظة بابل في محاولة لاغتيالهم .

وبينت القيادة ، أن ما حدث هو أن منتسبا في الحشد الشعبي كان يستقل عجلة صالون قادما من كربلاء بإتجاه بابل وحدثت مشاجرة بالأيدي مع شخص يستقل عجلة نوع لاندكروز جكسارة ، وذلك بسبب مضايقته أثناء المسير في منطقه أُم الهوى بناحية أبي غرق غرب مدينة الحلة ، وتم تسجيل شكوى أُصولية بذلك . 

كما تدعو قيادة الشرطة جميع المدونين ومواقع التواصل الاجتماعي الى ضرورة توخي الدقة في نقل المعلومات وعدم تداول اي معلومات لم تصدر عن الجهات المختصة في القيادة .

التعليقات مغلقة.