الخارجية السودانية تستبعد الخيار العسكري بشأن أزمة سد النهضة

استبعدتْ وزيرةُ الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي الخيارَ العسكري لمنعِ إثيوبيا من مواصلةِ مشروعِ بناء سدِ النهضة على النيل.
وقالت المهدي إنه لا مجالَ للحديثِ عن الخيارِ العسكري وهنالك حديثٌ عن الخياراتِ السياسية مؤكدةً أنه سيكون هناك استقطابٌ واسعٌ للرأيِ العالمي، والأهم الرأيُ الإفريقي، خاصةً في دولِ الجوار ودولِ حوض النيل، لمنعِ اثيوبيا من المُضي قدماً في زعزعةِ أمن مصر والسودان.
وكان الرئيسُ المصري عبدالفتاح السيسي قد حذرَ من عواقبِ مواجهاتِ الدولِ الثلاث مصر والسودان واثيوبيا، معتبراً أنّ الخيارات كلَها مفتوحة في حالِ المِساسِ بالمياهِ المصرية.

التعليقات مغلقة.