نائب كويتي يغرد عن البدون ويثير جدلا واسعا

أثارت تغريدة النائب الكويتي السابق “وليد الطبطبائي” عن فئة “البدون”، جدلا واسعا في أوساط النشطاء في مواقع التواصل.
وبعد حالات الانتحار العديدة التي أقدم عليها بعض أبناء “البدون”، غرّد الطبطبائي: “أنا لو كنت مسؤولا لعملت تدريب مجاني لأبناء البدون في الكويت ليتدربوا على مهن شريفة مثل الميكانيك، والكهرباء، والنجارة، والتكييف وأعمال البناء والخياطة والطبخ وغيرها”.
وتابع: “ثم أعطيتهم رخصا لمزاولة هذه المهن ليعملوا أعمالا حرة شريفة تنفعهم، وتنفع المجتمع بدل العمالة السائبة التي تنتشر في البلد”.
وأثارت تغريدة الطبطبائي جدلا واسعا، إذ قال ناشطون إن سياسيا معارضا مثل الطبطبائي من المفترض أن يدعو إلى منح البدون الجنسية، أو إقامات على أقل تقدير، بدلا من الدعوة إلى تحويلهم لمجرد عمالة منظّمة.
وقال مغردون إن الطبطبائي وقف في العام 2009 ضد التصويت لصالح مشروع يحسن من أوضاع البدون، بخلاف مواقفه السياسية الأخرى التي تدعو لنصرة الشعوب المستضعفة.
إلا أن مغردين دافعوا عن الطبطبائي، قائلين إن دعوته تحد من جل مشاكل البدون الذين يعانون شحا في فرص العمل.

التعليقات مغلقة.