توجيهات بشأن ضربات الرأس في تمارين أندية الدوري الإنجليزي

أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز الجمعة، أنها ستقر المبادئ التوجيهية المتعلقة بضرب الكرة بالرأس خلال التمارين على المستوى الاحترافي اعتبارا من الموسم المقبل.
ولطالما دعا ناشطون في هذا المجال إلى الحد من الضربات الرأسية خلال التدريبات في الأندية المحترفة لتقليص مخاطر الارتجاج في المخ على المدى الطويل.
وكشفت دراسة بإشراف الطبيب ويلي ستيوارت، المستشار في الأمراض العصبية في جامعة غلاسكو الاسكتلندية، نشرت في عام 2019، أن لاعبي كرة القدم أكثر عرضة بثلاث مرات ونصف للوفاة من أمراض التآكل العصبي من عامة الناس.
وعانى البعض من لاعبي منتخب إنجلترا الذي حقق لقب كأس العام عام 1966 من أمراض مماثلة في حياتهم لاحقا.
إذ كان نوبي ستايلز وجاك تشارلتون يعانيان من الخرف العام الماضي عند وفاتهما فيما يعاني أخ الأخير، بوبي، أسطورة مانشستر يونايتد من المرض حاليا.
وأعلنت الرابطة أنها ستطلق دراستين من أجل تحديد العوامل المؤثرة في الضربات الرأسية.
وقالت في بيان: “ستحدد نتائج هاتين الدراستين المبادئ التوجيهية للضربات بالرأس خلال التدريبات في كرة القدم للمحترفين والكبار (الهواة) والتي من المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ قبل موسم 2021-2022”.
وستتم الموافقة على المبادئ التوجيهية من قبل عدد من الهيئات، بما فيها الدوري الممتاز والاتحاد الإنجليزي بالتشاور مع الأندية واللاعبين والمديرين والأطباء.
وسيشارك لاعبون من فريقي ليفربول لما دون 23 و18 عاما وفريق السيدات، إضافة الى فريق ما دون 18 عاما في مانشستر سيتي وفريق السيدات، في إحدى الدراستين حيث سيتم تزويد اللاعبين بواق للفم مزود بأجهزة استشعار لجمع البيانات عن تأثيرات ضربات الرأس.
وستوفر الدراسة أيضا نظرة ثاقبة لأي اختلاف ممكن لتأثير الضربات الرأسية بين الرجال والنساء.
أما المشروع الثاني، فسيقارن بيانات من مباريات موسم 2019-2020 مع نتائج من دراسة واقي الفم.
وسبق أن تم توجيه نصائح إلى المدربين بعدم التدرب على الضرب بالرأس خلال التمارين للأعمار الصغيرة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: