تطور جديد بشأن مستقبل بيرلو ورونالدو مع يوفنتوس

قال التشيكي بافل نيدفيد نائب رئيس يوفنتوس بطل إيطاليا، اليوم الأربعاء، إن المدرب أندريا بيرلو والمهاجم كريستيانو رونالدو لن يرحلا عن النادي رغم موسم مخيب للآمال.
وتولى بيرلو مسؤولية يوفنتوس بشكل مفاجئ خلفا للمدرب ماوريتسيو ساري في أغسطس الماضي رغم افتقاره لخبرة سابقة في مجال التدريب.
وتعرض بيرلو البالغ من العمر 41 عاما، والذي فاز بكأس العالم ولقبين لدوري الأبطال وستة ألقاب للدوري الإيطالي قبل اعتزال اللعب في 2017، لانتقادات شديدة مؤخرا بعدما تضاءلت آمال يوفنتوس في الفوز بلقبه العاشر على التوالي في الدوري.
وخرج يوفنتوس من دور الـ16 لدوري الأبطال أمام بورتو البرتغالي قبل أن يتجرع هزيمة مفاجئة أمام بنيفنتو المتواضع يوم الأحد ليتأخر بعشر نقاط عن إنتر ميلان متصدر الدوري.
وقال نيدفيد: “سيبقى بيرلو مدربا ليوفنتوس. أنا متأكد من ذلك بنسبة مئة في المئة. نحن ملتزمون بمشروعنا مع أندريا ونعلم أننا سنواجه صعوبات. كنا نرغب في تقديم نتائج أفضل من ذلك لكن كان من المتوقع أن نواجه صعوبات. سنتحلى بالهدوء لأننا نسير في الطريق الصحيح وفق الخطة. يملك بيرلو كل المقومات ليصبح مدربا عظيما”.
وتعرض رونالدو أيضا لانتقادات عقب خروج يوفنتوس من دوري أبطال أوروبا وثارت تكهنات بشأن احتمال رحيله في نهاية الموسم.
وقال نيدفيد: “بالنسبة لي كريستيانو لاعب لا يمكن المساس به. يرتبط بعقد حتى 30 يونيو 2022 وسيبقى في الفريق. سنرى ما الذي سيحدث بعد ذلك”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: