نفوق طيور النحام الوردي تسمما برصاص الصيادين في بحيرة يونانية

على طريق ريفي أطلق عليه السكان المحليون “شارع النحام”، يسير ستافروس كالباكيس إلى جانب القصب الطويل في بحيرة أيوس ماماس، الصغيرة في شمال اليونان فيما يشاهد المكان من خلال منظارين.

ونفق أكثر من خمسين من هذه الطيور الوردية في البحيرة الصغيرة في شبه جزيرة هالكيديكي شمال اليونان على مسافة حوالى 580 كيلومترا شمال أثينا، حسبما قال كالباكيس رئيس منظمة “أكشن فور وايلدلايف” لوكالة فرانس برس. ولم يتم إنقاذ أي من حوالى 12 طائر نحام تمكنت المنظمة من نقلها لتحصل على العناية الطبية.

وقالت إلي بريدجمان وهي متطوعة في المنظمة تبلغ من العمر 20 عاما “تأكل طيور النحام الوردي الحصى الصغيرة للمساعدة في عملية الهضم وتأكل شظايا الرصاص… التي تؤدي إلى تسمّمها”.

وأكدت التحاليل أن سبب نفوقها كان التسمم بالرصاص الذي يهدد البشر أيضا، بحسب صوفيا بروسالي وهي واحدة من البيطريين المتطوعين في المنظمة.

التعليقات مغلقة.