أكثر من ألف طفل محتجز بين الحدود الأمريكية والمكسيكية

احتجز وكلاء حرس الحدود الأمريكي حوالي ألف طفل مهاجر غير مصحوبين بذويهم لأكثر من 10 أيام في الوقت الذي تسارع فيه إدارة الرئيس جو بايدن لإدارة الأزمة المتزايدة على الحدود مع المكسيك.

وثيقة: أكثر من ألف طفل محتجز بين الحدود الأمريكية والمكسيكيةارتفاع عدد الأطفال المهاجرين المحتجزين في الولايات المتحدة 25٪

ووفقا لوثيقة داخلية لوزارة الأمن الداخلي نشرها موقع “أكسيوس”، فقد تم احتجاز ما مجموعه 823 طفلا غير مصحوبين بذويهم في مرافق حدودية بين الولايات المتحدة والمكسيك لأكثر من 10 أيام، بينما لا يُفترض أن يحتجز الأطفال عند حرس الحدود لأكثر من ثلاثة أيام.

وحتى يوم السبت، تم احتجاز 2226 طفلا لأكثر من خمسة أيام و823 لأكثر من 10 أيام. كما تجاوز عدد الأطفال المهاجرين غير المصحوبين بذويهم المحتجزين في الولايات المتحدة 15000 حتى يوم السبت حيث أعلنت إدارة بايدن أنها “لن تطرد الأطفال الصغار المعرضين للخطر”.

وهذا القرار معاكس للسياسة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، التي كانت تقضي بطرد كل من حاول عبور الحدود بشكل غير قانوني، بغض النظر عن العمر.

وكانت بيانات حكومية نشرتها شبكة abc news الأٍبوع الماضي، أفادت بأنه يوجد 4276 طفلا في الحجز، ارتفاعا من نحو 3400 في وقت سابق من الأسبوع، مبينة أنها زيادة بنسبة 25%. 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: