ذكاء اصطناعى مصمم لتصنيف المعجنات يتمكن من تحديد الخلايا السرطانية

يمكن أن يكون الذكاء الاصطناعي المصمم للتعرف على أنواع مختلفة من المعجنات أداة حيوية في عالم الطب، حيث أثبت الذكاء الاصطناعى الذى يميز ما بين أنوع الكرواسون والمعجنات الأخرى، قدرته على تحديد الخلايا السرطانية على شرائح المجهر بدقة تصل إلى 99٪.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تمكن جهاز BakeryScan، الذى طورته شركة Brain ومقرها اليابان، من مسح المخبوزات جيدًا على صينية بها كاميرا مع تحميل الاسم الرسمي لكل منها إلى النظام، لسهولة الخروج في أحد المخابز، لكن العلماء وجدوا أنه يمكن أيضًا التعرف على السرطان من خلاله.

وأجرى طبيب من مركز لويز باستير للأبحاث الطبية في كيوتو مراجعة للنظام لاكتشاف الخلايا السرطانية على شريحة مجهرية بدقة تصل إلى 99٪، فبدلاً من التحقيق في ثقوب الدونات والخبز، يقوم النظام المعاد تصميمه، المسمى Cyto-AisCAN، بتحليل خلية بولية لتحديد وقياس نواتها، ومعرفة ما إذا كانت مريضة.

كما تم تصميم BakeryScan لأول مرة في عام 2013، بواسطة مهندس نظام الكمبيوتر هيساشي كامبي الذي باع الابتكار لشركة Brain Co، ويتم استخدامه حاليًا من جانب أكثر من 400 متجر بيع بالتجزئة في جميع أنحاء اليابان، وتبلغ تكلفة كل وحدة 20000 دولار.

يعمل BakeryScan من خلال كاميرا مثبتة فوق درج الخروج بإضاءة خلفية، ويضع العملاء اختياراتهم على الدرج ثم تقوم الكاميرا بتحليل الخبز أو المعجنات، وتصنف حجمها وشكلها ولونها لمطابقتها مع واحد من ما يصل إلى 100 نوع مختلف مخزن في نظام الخروج، ويتم تأكيد الطلب ثم يدفع العميل، وهي عملية كاملة تحدث في ثوانٍ.

بعد أربع سنوات من قيام BakeryScan بمساعدة متاجر البيع بالتجزئة، اكتشف الطبيب هذه التقنية خلال عرض تلفزيوني وفكر في ما إذا كان يمكن أن تفعل الشيء نفسه بالنسبة للسرطان، فقد أدرك أن الخلايا السرطانية تشبه الخبز عندما تكون تحت المجهر.

ويستخدم النظام التعلم العميق للتعرف على الأشياء وبدلاً من التمييز بين السلع المخبوزة، كان الطبيب يأمل أن تنقذ التكنولوجيا الأرواح، فيمكن للذكاء الاصطناعي أن يسرع العملية بشكل كبير، ويؤدي إلى تشخيصات مبكرة وعلاج أكثر فعالية للمرضى

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: