غواصة روسية تحير الامريكان والصهاينة

اعد الغواصة “روستوف”، من اكثر الغواصات التي حيرت الامريكان والصهاينة، لان كل اجهزتهما الاستكشافية المتطورة لا تستطيع التقاطها.

ليس هذا فحسب، انما حلف الناتو الذي تتزعمه امريكا، يبحث عنها في عرض المتوسط، بمساعدة سفن امريكية وصهيونية بعد اختفائها عن شاشات الرادار الامريكي.

ففي الاسبوع الماضي عبرت هذه الغواصة مضيق جبل طارق ، واختفت يوم الاربعاء عن المراقبة الامريكية في البحر المتوسط، علما انها برفقة “الغواصة قاطرة البروفيسور مورو” كانت قد قضت قبالة السواحل البريطانية .
غواصة “بي – 237” (روستوف على الدون) هي غواصة ديزل كهربائية روسية حديثة تتصف بتعدد مهامها.

وهي تدخل في قوام لواء الغواصات الرابع التابع لأسطول البحر الأسود الروسي. وهي الغواصة الثانية في مشروع “فارشافيانكا 636.3 “. بدأ بناء الغواصة في 21 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011 وانتهى في 26 يونيو/حزيران عام 2014.

وتم تسليم الغواصة رسميا لأسطول البحر الأسود الروسي في 30 من ديسمبر/كانون الأول الماضي في قاعدة “نوفوروسيسك” البحرية الروسية الواقعة في شرق البحر الأسود. ويعتبر إطلاق صواريخ “كاليبر” الباليستية من متن الغواصة اليوم أول استخدام قتالي لصواريخ الغواصة في تاريخ وجودها.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: