السودان يصعد من لهجته تجاه إثيوبيا ويطالب بانسحاب قواتها من اراضيه

طالب رئيس المجلس السيادي في السودان، عبد الفتاح البرهان، يوم  الأحد، إثيوبيا بالانسحاب الفوري من الأراضي السودانية.
وقال البرهان، خلال لقاء مغلق في منطقة أم درما، وبحسب اليبان  الذي اطلعت عليه العهد نيوز. إن “إثيوبيا تحتل أراضي سودانية وتقول للعالم العكس”، محذرا من أن “بلاده جاهزة لأي احتمال”. 
وأكد أن بلاده “لن تتفاوض مع إثيوبيا بشأن الحدود، ما لم تعترف بسودانية الأراضي في الفشقة”، مبينا أن القوات المسلحة السودانية ستظل الحامي الحقيقي للشعب وثورته وحامية للتغيير”، على حد قوله.

واشار البرهان إلى أن “القوات المسلحة سوف تظل حائط الصد الأول لحماية التغيير” موضحان ان “تلك القوات هي التي أحدثت التغيير بالبلاد وقامت بحمايته ونطمح أن نحافظ على وحدة السودان وأن ينعم بالسلام”. 
هذا وكانت إثيوبيا قد أعلنت، استعدادها لقبول الوساطة من أية دولة لحل الأزمة الحدودية مع السودان، حال نفذت الخرطوم شرطا واحدا. 
ودعا المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، حكومة السودان إلى وقف ما سمته “نهب وتهجير المواطنين الإثيوبيين التي بدأت اعتبارا من 6 تشرين الثاني الماضي، بينما كانت الحكومة الإثيوبية منشغلة بفرض القانون والنظام في إقليم تيغراي”. 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: