الكعبي يدعو لاستثمار القطاع السياحي في رفد الموازنة وعدم الاعتماد على النفط

دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي اليوم الجمعة، الحكومة الى ضرورة ايلاء القطاع الخاص اهمية كبيرة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العراق والعالم نتيجة تذبذب اسعار النفط وجائحة كورونا، فيما بين ان هذا القطاع لا يقل شأن عن القطاعات الاخرى التي يمكن استثمارها لتعظيم موارد الدولة ورفد الموازنة العراقية بالاموال.
جاء ذلك خلال لقائه برؤساء واعضاء رابطة الفنادق في محافظات النجف الاشرف وكربلاء المقدسة وبغداد ، بعد طلب من رئيس لجنة الاوقاف والشوون الدينية الشيخ حسين اليساري ، شخصيا للقاء بالجهات المذكورة ، بحضور عدد من اللجان النيابية ( لجنة الثقافة والسياحة والاثار، الاوقاف والشؤون الدينية، الاقتصاد والاستثمار، المالية، النفط والطاقة والثروات الطبيعية)، وعدد من السيدات والسادة اعضاء مجلس النواب ، اضافة لرئيس هيئة السياحة ومدير دائرة الاقامات، ومقرر اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، لمناقشة المشاكل والمعوقات التي تعرقل النهوض بالواقع السياحي في البلاد.
في سياق متصل وعقب اللقاء الموسع مع اعضاء الرابطة مباشرة ، التقى الكعبي برئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، حيث جرى ايصال مجموعة من المطالب الخاصة باصحاب الفنادق والتي من شأنها دعم الاقتصاد المحلي وتحفيز المستثمرين .
وطالب النائب الاول لرئيس المجلس خلال اللقاء برئيس الوزراء ، بوضع التسهيلات الممكنة وانهاء كل المعرقلات امام الشركات والفنادق لتنشيط وتفعيل ودعم القطاع السياحي والاخذ بعين الاعتبار الظروف الصعبة التي مروا بها نتيجة الوباء ، مؤكدا ان دعم القطاع السياحي سيساهم في جعله رافدا اساسيا للموازنة العراقية وسيمنحه دورا في تنمية الاقتصاد وتعظيم موارد البلاد بعيدا عن النفط.
وقال الكعبي : ان مجلس النواب سيكون داعم للقطاع الخاص ومشجع للسياحة لخدمة الاقتصاد العراقي وانه لن يتأخر عن اصدار التشريعات والقرارات التي تصب في تنمية هذا القطاع.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: