“مراسلون بلا حدود” تدعو الجزائر إلى إجراء تحقيق في مهاجمة صحفيين أثناء تغطيتهم الحراك

دعت منظمة “مراسلون بلا حدود” المدافعة عن حرية الصحافة السلطات الجزائرية إلى فتح تحقيق بعد اعتداءات على صحفيين خلال تظاهرة احتجاجية في العاصمة الجزائرية.

وقالت المنظمة غير الحكومية في بيان “مرت (…) خمسة أيام منذ الاعتداء على صحفيين أثناء تغطيتهم تظاهرة الجمعة الأسبوعية لحركة الحراك المناهضة للنظام”. وأضاف البيان أن “مراسلون بلا حدود” تدعو إلى “تحقيق في الاعتداء على عشرات الصحفيين” خلال هذه التظاهرة.

وهاجمت مجموعة من المتظاهرين خلال التجمع الأسبوعي للحراك في 12 آذار/مارس صحفيين.

وقالت المنظمة إن مراسل قناة “فرانس 24” التلفزيونية الدولية عبد القادر كملي “استُهدف أثناء تغطيته للتظاهرة من قبل متظاهرين انتقدوه لعدم حياده”.

وأضافت “مراسلون بلا حدود” أن الصحفيين الآخرين الذين كانوا في مكان الحادث تعرضوا لمعاملة وحشية بعدما حاولوا “حماية” مراسل “فرانس 24″، موضحة أن “أيا من الصحفيين لم يصب بجروح خطيرة”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: