التحقيق في عملية سطو على منزل لاعب باريس سان جرمان دي ماريا

Access to the comments

علن نادي باريس سان جيرمان نيته تعزيز الإجراءات الأمنية حول منازل لاعبيه بشكل موقت.

هذا القرار يأتي غداة عمليات سطو، متعلقة باثنين من لاعبي النادي، بدأ المدعون الفرنسيون التحقيق فيها.

وسطت مجموعة لصوص على منزل الجناح الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، في حين اقتحمت مجموعة آخرى منزل والد المداف البرازيلي ماركينيوش، أثناء خوض اللاعبين مباراة مع ناديهما.

وفقاً لماريون شالو، الأمين العام لمكتب المدعي العام في نانتير، فإن التحقيقات تجرى من قبل وحدة خاصة تعمل على ملفات السرقات المسلحة وعمليات السطو الخطيرة.

وهي الوحدة نفسها التي تولت تحقيقات في قضايا مماثلة تتعلق بلاعبي باريس سان جيرمان ماورو إيكاردي وسيرجيو ريكو، اللذين تعرضت منازلهما لعمليات سطو خلال المباريات هذا العام أيضاً.

وقالت شالو إن السارقين تسللوا إلى منزل دي ماريا في ضاحية نويي سور سين الباريسية الفاخرة الأحد دون أن يلحظهم أحد. وفي الوقت الذي لم تحدد فيه شالو قيمة المسروقات من منزل دي ماريا، قالت صحيفة ليكيب L’Equipe إن ساعات ومجوهرات تقدر قيمتها بأكثر من 500 ألف يورو (597 ألف دولار) سرقت من خزنة المنزل.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: