بعد ألمانيا.. فرنسا وإيطاليا توقفان استخدام لقاح ’أسترازينيكا’ المضاد لكورونا

أعلنت فرنسا وإيطاليا، الاثنين، تعليق استخدام لقاح شركة “أسترازينيكا” الأمريكية السويدية المضاد لفيروس كورونا على أراضيهما، وذلك بعد تعليق ألمانيا استخدام اللقاح المذكور .

وأوضح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز في باريس، وتابعه “ناس” (15 اذار 2021)، أن القرار بشأن تعليق استخدام اللقاح المذكور تم اتخاذه “بناء على توصية وزير الصحة كإجراء احترازي، وأملا في إمكانية استئنافه بسرعة إذا سمح رأي وكالة الأدوية الأوروبية بذلك”.  

وأشار ماكرون إلى أن “قرار التعليق سيبقى ساريا حتى إدلاء الوكالة برأيها بشأن اللقاح المذكور في النصف الثاني من يوم الثلاثاء”.   

من جهتها، أعلنت وكالة الأدوية الإيطالية (Aifa) أنها قررت “حظر استخدام لقاح “أسترازينيكا” في البلاد كإجراء احترازي مؤقت حتى إشعار من وكالة الأدوية الأوروبية.  

وأشارت Aifa إلى أن القرار تم اتخاذه “بالتوافق مع الإجراءات المماثلة التي اتخذتها الدول الأوروبية الأخرى.  

وأكد وزير الصحة الألماني ينس سبان أن قرار بلاده تعليق استخدام لقاح “أسترازينيكا” ليس سياسيا.  

وشدد سبان على أن “هذا قرار مهني وليس سياسيا”، مضيفا أنه كان يتبع توصية معهد بول إيرليش، منظم اللقاحات في ألمانيا.  

ودعت العديد من دول الاتحاد الأوروبي إلى تعليق استخدام لقاح ” أسترازينيكا” بعد تقارير من الدنمارك والنرويج عن الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة له، بما في ذلك النزيف والجلطات الدموية.  

وقالت الوكالة الأوروبية للأدوية إنه لا يوجد مؤشر على أن اللقاح يسبب جلطات دموية، مبينة أنها تعتقد أن فوائد اللقاح “تستمر في التفوق على مخاطره”.  

وأقرت الوكالة بأن بعض الدول الأوروبية أوقفت استخدام اللقاح، لكنها قالت إن التطعيمات قد تستمر أثناء التحقيق في حالات تجلط الدم.  

بدورها، قالت منظمة الصحة العالمية إنه لا توجد صلة بين اللقاح وزيادة خطر الإصابة بجلطات الدم، وحثت البلدان على الاستمرار في استخدام اللقاح.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: