النقل والمواصلات تحدد موعد المباشرة بالربط السككي مع دول الجوار

أكدت الشركة العامة لتنفيذ مشاريع النقل والمواصلات، الخميس، المباشرة بتنفيذ مشروع الربط السككي مع دول الجوار قبل نهاية العام الحالي، مشيرة إلى الحاجة لتمويل كبير واستملاك للأراضي التي تمر بها الخطوط.
وقال مدير عام الشركة زيد خليل الأسدي، إن “الربط السككي مع دول الجوار يكون مع مراعاة مصلحة العراق، بحيث يكون بشكل متواز مع بناء الموانئ وخدمة الترانزيت، وبما يخدم العمل النقلي، والعراق متجه للربط السككي بالتوازي مع ملف الموانئ، فخطة ميناء الفاو تتضمن القناة الجافة من البصرة الى تركيا التي ينبغي تأهيلها”.
وأضاف الأسدي أن “المشاريع السككية تحتاج تغطية مالية كبيرة لأن هي مشاريع عملاقة وتحتاج إلى أموال كثيرة، فضلاً عن تحدي استملاك الأراضي عبر طريق الخط السككي المصمم، سواء أن تكون الأرض تابعة لبعض مؤسسات الدولة أو المواطنين”، مشيراً إلى “جدية رئيس مجلس الوزراء في الوقت الراهن للنهوض بهذا الملف وإنشاء خطط سكك حديثة”.
وختم بأنه “قبل نهاية العام ترجح المباشرة بإنشاء الربط السككي، لاسيما أن بعض المشاريع مصممة وجاهزة وشركات التنفيذ أيضاً موجودة، لكن البدء بالمشروع يحتاج قراراً من مجلس الوزراء”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: