الصحة: الموقف الوبائي بخطر وقرار تمديد الحظر لتقليل انتقال الفيروس

حذرت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، من أن الموقف الوبائي لايزال في خطر، مبينة أن تمديد إجراءات الحظر الشامل والجزئي لأسبوعين جاء لتقليل انتقال الفيروس بين المواطنين.
وقال المتحدث باسم الوزارة، سيف البدر، إن “الغرض من تمديد إجراءات الحظر جاء لتقليل انتقال الفيروس بين المواطنين، لكننا نأمل بأن يكون هناك التزام حقيقي، لأننا لمسنا العكس”.
وأضاف، أن “جهود العراق في الحصول على لقاحات مستمرة من خلال التواصل المباشر مع جميع الشركات المصنعة”، لافتاً إلى أن “ملايين الجرعات سوف نتلقاها خلال ساعات أو أيام قليلة، وبنحو متتابع بحسب ما تم الاتفاق عليه من خلال وزارة الصحة”.
وأشار إلى، أن “مليوني جرعة ننتظر وصولها من لقاح سينوفارم الصيني، ومليون جرعة أخرى من لقاح سبوتنيك الروسي”، مبيناً أن “الوجبة الأساسية هي ما سنحصل عليها من التعاقد مع مرفق كوفاكس- التحالف الدولي للقاحات حيث تعاقدنا على 16 مليون جرعة”.
وأكد البدر، أن “الطائرة التي تحمل أولى الوجبات من لقاحات هذا التعاقد هي قيد الشحن وسوف تصل إلى بغداد قريباً”، مشيراً إلى أن “التعاقد مع شركة فايزر ينتظر أن ينفذ القانون الذي تم تشريعه بشأن مواجهة الجائحة، وقد حجز العراق مليوناً و525 ألف جرعة من هذا اللقاح”.
وتابع، أن “الموقف الوبائي ما زال خطيراً ويتجه نحو الأسوأ، نتيجة عدم الالتزام المستمر من قبل أغلب المواطنين بالإجراءات الوقائية، رغم النداءات المتكررة التي نطلقها”.
وتحدث البدر، عن “تحذيرات نطلقها مرة أخرى بأن تلقي جرعات اللقاح لا يمكن اعتباره بديلاً عن ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين المستمر بالماء والصابون أو المعقمات”.
وبين، أن “التواصل مع الشركات المنتجة والمطورة للقاحات أو علاجات كورونا يتم مباشرة من قبل وزارة الصحة، ومن جميع المناشئ العالمية”.
ولفت المتحدث إلى أن “توزيع جرعات اللقاحات يكون من خلال المنافذ الرسمية للوزارة ويمنع تداوله ضمن القطاع الخاص”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: