مخاوف من الاعراض الخفية لـ كوفيد-19

اكدت دراسة طبية حديثة أجريت في كاليفورنيا المخاوف الحالية بشأن أعراض مرض كوفيد-19 طويلة الأمد التي تظهر بعد فترة من التقاط العدوى وعدم شكوى المريض من أعراض في بادئ الأمر.
وحلل باحثون السجلات الطبية في كاليفورنيا لـ1407 أشخاص، ووجدوا أن 32 في المئة ممن التقطوا العدوى أول مرة ولم تظهر عليهم أعراض، أبلغوا عن أعراض بعد أسابيع وشهور.
ورصدت الدراسة أكثر من 30 عرضا، بما في ذلك القلق وآلام أسفل الظهر والتعب والأرق ومشاكل الجهاز الهضمي وسرعة ضربات القلب.
وحددوا خمس مجموعات من الأعراض يمكن أن تحدث معا مثل ألم الصدر والسعال أو آلام البطن والصداع.
وتزايد الاهتمام بقضية أعراض كوفيد-19 طويلة الأمد مع تسجيل العديد من المرضى السابقين لأعراض يمكن أن تعيق قدرتهم على العمل أو أداء وظائفهم مقارنة بوضعهم قبل الإصابة، حتى لو لم يشعروا بالمرض على الإطلاق في البداية.
وتكمن أهمية الدراسة في أنها ركزت حصرا على الأشخاص الذين لم يحتاجوا أبدا إلى دخول المستشفيات عندما أصيبوا، وفي أن الباحثين استخدموا السجلات الإلكترونية من نظام جامعة كاليفورنيا الأميركية، ما سمح لهم بالحصول على المعلومات الصحية والديموغرافية للمرضى من جميع أنحاء الولاية.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: