كان قوياً ومعبراً.. ساكو يكشف تفاصيل لقاء البابا بالمرجع السيستاني

كشف الكاردينال لويس ساكو، الثلاثاء، تفاصيل الحوار الذي جرى بين بابا الفاتيكان والمرجع الديني الأعلى في العراق السيد علي السيستاني.  

وقال ساكو: إن ” المرجع السيستاني قام مستقبلاً البابا ومسك يده بحرارة في مشهد مؤثر جداً، ومشى معه مودعا إياه عندما غادر”.  

واضاف ساكو أن “السيستاني شكر البابا على الزيارة، وعبر عن حبه له بسبب وقوفه مع الفقراء في العالم”، مضيفاً أن “عبّر عن مشاعر مماثلة وقال للمرجع إنه يتابع التصريحات التي تصدر عنه”.  

واوضح، أن “اللقاء دام 50 دقيقة بينما كان مفترضا له أن يستمر 15 دقيقة فقط”.  

وأكد ساكو أن “المرجع السيستاني يتكلم العربية الفصحى، وكان يتكلم بانسيابية وراحة، واجوبة البابا كانت تعليقاً على كلام المرجع”، مشيراً إلى أن “هناك توافق بين البابا والمرجع الاعلى على الاهتمام بالجانب الروحي والاخلاقي”.  

ونقل ساكو عن المرجع السيستاني قوله إن “السياسيين خيّبوا امله، وانه لم يستقبل السياسيين”، مؤكداً أن البابا قال له في هذا السياق “الكل يبحث عن جيبه”.  

وأشار إلى أن “الحوار كان ودياً وتطرق الى نقاط عامة ومشتركة كالسلام والاستقرار والمساواة واحترام الاخر والتعاون، ولم تكن هدايا بين البابا والسيستاني وهذا نوع من التجرد، ولم يوقعا على اي وثيقة، فالبابا والسيد يتشاركان هموم البشر”.  

وختم ساكو بالقول “المرجع السيستاني كان طبيعياً وصوته قوي ومعبر، وصحته جيدة جداً وصوته واضح جداً”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: