بعد فقدانه لـ 36 يوما.. إنقاذ طيار برازيلي تحطمت طائرته في غابات الأمازون

أفادت تقارير صحفية بريطانية، اليوم الثلاثاء، بأن فرق الانقاذ تمكنت من انتشال طيار برازيلي، بعد تحطم طائرته في غابات الأمازون منذ 36 يومًا، قضاها بالعيش داخل الأدغال.
وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، في تقرير لها اليوم، ان “الطيار البرازيلي المفقود أنطونيو سينا، البالغ من العمر 36 عامًا، أعتمد خلال فترة فقدانه على أكل بيض الطيور والفاكهة البرية، وذلك بعدما أوقفت فرق الإنقاذ البحث عنه، إثر فشلهم بالعثور على حطام الطائرة”.
ولفتت الصحيفة إلى أن “الطيار المحظوظ التقى بمجموعة من الأشخاص، بالصدفة بعد خمسة أسابيع من مغادرته مكان حطام طائرته للحصول على المساعدة، الأمر الذى ساهم في إنقاذه وتم لم شمل الطيار بأسرته بعد إنقاذه الدرامي”.
هذا وكان تونينيو، قد اختفى في 28 كانون الثاني الماضي، قبل يومين من عيد ميلاده السادس والثلاثين، بعد إقلاعه من ألينكير في ولاية بارا على الضفة الشمالية لنهر الأمازون متجهًا إلى مدينة الميريم القريبة، لكنه هبط اضطراريًا في الأدغال، بعد الاشتباه في وجود عطل ميكانيكي وتمكن من انتزاع حقيبة ظهر بها بعض الخبز وممتلكات أخرى بالداخل قبل اشتعال النيران في الطائرة.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: