امر تشكيلات الحشد في سنجار: الوصاية على القضاء مرفوضة رفضاً قاطعاً

اكد امر تشكيلات الحشد الشعبي في قضاء سنجار، محمود الاعرجي، الاثنين، ان الوصاية على قضاء سنجار مرفوضة رفضا قاطعا ولا سلطة علينا غير بغداد.

وقال الاعرجي في تصريح له تابعته “العهد نيوز”، ان” نظام الوصاية الذي يحاول فرضة اقليم كردستان على قضاء سنجار ومناطقه امر مرفوض جملة وتفصيلا ولا يمكن القبول به باي حال من الاحول”، مؤكدا، ان” الامر وتحديد المصير يعود لبغداد حصرا”.

وأضاف، ان” سنجار ضمن المناطق الموصوفة بالمتنازع عليها وبالتالي متى ما اثبت الكرد ملكيتهم الى القضاء في وقتها لكل حادث حديث اما في الوقت الراهن الحديث عن عودة البيشمركة الى القضاء يؤجج الوضع وسوف يؤدي الى خلافات كبيرة”.

ونوه الى ان” مرجعية قضاء سنجار الادارية كما يعلم الجميع هي بغداد بوصفها مركز الحكومة الاتحادية ومن ثم فان القضاء يتبع السلطة المحلية لمحافظة نينوى ولا توجد اي سلطة للاقليم عليه”.

واشار الأعرجي الى ان” عمليات فرض القانون عام 2017 كانت المخلص الذي استعاد القضاء الى اهله ولا يمكن العودة الى ماوراء هذا التاريخ على الاطلاق وسندافع عن حرية القضاء واهالي القضاء بكل الوسائل”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: