بابا الفاتيكان يغادر ارض الرافدين بعد زيارة تاريخية لثلاثة أيام

غادر بابا الفاتيكان ،اليوم الاثنين، مطار بغداد الدولي متوجها إلى روما بعد اختتام زيارته التاريخية إلى العراق والتي استمرت لثلاثة أيام.

ووصل البابا إلى العراق، يوم الجمعة الماضي، وكان في استقباله رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، في مطار بغداد، ومن ثم التقى رئيس الجمهورية برهم صالح، وسط استقبال رسمي في القصر الرئاسي.

ويوم أمس، أنهى البابا القداس الذي اقامه بحضور الآلاف في ملعب فرانسو حريري في محافظة اربيل، بعد ان اختتم جولته في محافظة نينوى التي شملت الموصل القديمة وقضاء قرقوش.

واختتم البابا جدول زيارته التاريخية إلى العراق والذي استغرق ثلاثة أيام بدءاً من يوم وصوله الى العاصمة بغداد الجمعة الماضية، لتشمل رحلته كنائس بغداد، ولقاء المرجع الأعلى السيستاني، والصلاة الموحدة في مدينة أور الاثرية، وجلة في نينوى وأربيل.

وأقام البابا خلال زيارته التاريخية الى العراق، قداساً في كنيسة مار يوسف وسط بغداد، وقداساً آخر في مدينة أربيل.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: