الكتلة الصابئية تحذر من اقحام المسائل الدينية والفقهية في التشريعات القانونية

حذر رئيس كتلة الصابئة المندائية نوفل الناشي ، الأحد، من إقحام المسائل الدينية والفقهية في التشريعات القانونية، مشيرا إلى أن الدستور يؤكد على أهمية بناء الدولة المدنية.
وقال الناشي في تصريح صحفي، إنه “استنادا لنص المادة 2 من الدستور وأهمية بناء الدولة المدنية والمواطنة الصحيحة وعدم إقحام المسائل الدينية والفقهية في التشريعات القانونية”.
وأضاف أن دور الفقهاء المشار إليهم في مشروع قانون المحكمة الاتحادية هو دور استشاري وان يكون في القضايا الخاصة بهم”، مشيرا إلى أن “الفصل في القضايا يكون من صلاحية القضاء”.
وجرى خلال الاجتماع رئاسة البرلمان مع الكتل السياسية واللجنة القانونية ، أمس السبت ، الاتفاق على ( ٤ ) مواد من المواد الخلافية وتأجيل المادتين المتبقيتين إلى اجتماع اليوم الأحد، وتصدر قانون المحكمة الاتحادية جدول أعمال جلسة غد الاثنين. 

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: