لجنة نيابية تطالب الحكومة بتشجيع وتسهيل عودة المسيحيين للعراق

رحب النائب حسين اليساري رئيس لجنة الاوقاف والشؤون الدينية النيابية، اليوم الجمعة، بزيارة البابا التاريخية للعراق التي وصفها بانها ايجابية ومهمة جدا وفي توقيت حساس، مؤكدا انها ستساهم في دعم السلام والوحدة في العراق والمنطقة.

ونبه النائب اليساري الى ان هذه الزيارة تدل على اهمية العراق دوليا واقليميا نظرا لما يمتلكه من مقومات عظيمة  تاريخية وجغرافية واقتصادية.

كما اشاد باصرار قداسة البابا على زيارة العراق ولقاء المرجع الديني السيد علي السيستاني في النجف ورغبة البابا في صلاة موحدة تضم جميع الاديان والمكونات العراقية تحت راية ابو الانبياء والمرسلين النبي إبراهيم عليه السلام.

ومن جانبه، اوضح اليساري انه سيعمل مع بقية اعضاء لجنة الاوقاف والشؤون الدينية على تشريع جميع القوانين التي من شأنها حماية حقوق جميع اتباع الأديان والمكونات وضمان المساواة في التعامل معهم دون تمييز او تهميش.

ودعا النائب اليساري الرئاسات الثلاث والقيادات السياسية الى استثمار هذه الزيارة لتحقيق المزيد من الدعم الدولي لمواجهة الازمات التي تواجهها البلاد والعبور بها نحو شاطئ الأمان والاستقرار والتقدم.

واختتم اليساري كلمته بدعوة المسيحيين في دول المهجر للعودة لبلدهم العراق باعتبارهم مكون اصيل ومهم، مطالبا مجلس الوزراء ووزارة الخارجية للعمل على تشجيعهم وتسهيل إجراءات عودتهم.

التعليقات مغلقة.