الرئيس الإيطالي عن زيارة البابا للعراق: خطوة على طريق الأخوة الإنسانية

عد الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا، الجمعة، زيارة البابا فرنسيس إلى العراق، بانها خطوة على طريق الأخوة الإنسانية.

وقال مارتايلا في رسالة بعثها إلى البابا فرنسيس اليوم، “أود أن أتوجه بالشكر الجزيل إليكم على الرسالة التي أردت توجيهها وأنت تهم بالانطلاق في الرحلة الرسولية المنشودة إلى العراق، التي لم يتمكن القديس يوحنا بولس الثاني من القيام بها”.

وأضاف، “وجودكم في العراق يمثل بالنسبة للطوائف المسيحية الشهيدة في ذلك البلد والمنطقة بأسرها، شهادة ملموسة على التقارب والاهتمام الأبوي إن مهمتكم لها أهمية خاصة أيضا كدليل على الاستمرارية بعد الرحلة الرسولية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تخطو هنا خطوة أخرى على المسار الذي رسمته وثيقة (الأخوّة الإنسانية)”.

ووصل البابا فرنسيس صباح اليوم إلى العاصمة بغداد في زيارة تستمر 3 أيام وتشمل النجف وأور في ذي قار والموصل وأربيل، يتلقي خلالها مسؤولون حكوميون إضافة إلى المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني.

التعليقات مغلقة.