نافاس يتحدث عن تجربته مع باريس ويفضلها على الريال

رس باريس سان جيرمان، الكوستاريكي كيلور نافاس، أنه كان يشعر بأن جزء من ناديه السابق، ريال مدريد، لم يدعم وجوده بقلعة سانتياجو بيرنابيو.

وفي مقابلة مع المجلة الرسمية لنادي العاصمة الفرنسية، تحدث الحارس الدولي عن التحديات الجديدة التي يواجهها وعن الاختلافات بين بي إس جي وريال مدريد.

وقال نافاس (34 عاما) عن سنواته مع الملكي التي كان ينافس خلالها إيكر كاسياس على حراسة عرين الريال “لم أحاول عندما وصلت أن أثبت أنني أفضل من إيكر وأن مسيرتي ستكون أكثر نجاحا من مسيرته. لقد حاولت ببساطة أن أغتنم الفرصة التي قدموها لي للعمل الجاد وذلك بتواضع وببذل قصارى جهدي”.

وتابع “وهذا أيضا ما أتيت إلى باريس لأفعله، لتقديم أفضل ما عندي ورفع أكبر عدد ممكن من الألقاب مع زملائي، من أجل المشجعين وأسرتي”.

وعن أهم الاختلافات بين الفترة التي قضاها بين صفوف الميرينجي وتلك التي يعيشها في العاصمة الفرنسية حاليا، أكد “إنهما فريقان عظيمان يحاولان صنع التاريخ. عندما وصلت إلى باريس شعرت بعاطفة النادي، لقد استقبلوني بشكل جيد للغاية وهذا أمر مهم بالنسبة لي”.

وردا على سؤاله عما إذا كانت موهبته تلقى تقديرا أكبر في فرنسا منها في إسبانيا، أجاب “نعم، أشعر هنا بحب الجميع في باريس. في إسبانيا كان لدي شعور بأن جزء من النادي لم يكن مقتنعا بي بشكل كامل”.

ومع ذلك، أكد “سأكون دائما ممتنا لجماهير ريال مدريد على دعمهم غير المشروط الذي قدموه لي وما زالوا برغم انتقالي لناد آخر. كما أن زملائي كانوا دائما مقتنعين بي”.

وأضاف “هنا في باريس سان جيرمان الأمور مختلفة بعض الشيء. الجميع مقتنعون بي وأحاول في كل مباراة أن أكون عند حسن الظن”.

التعليقات مغلقة.