الصحة العالمية: الوضع الوبائي في العراق اصبح مستقرا

أكد منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، أن الوضع الوبائي في العراق اصبح مستقرا بعد ان شهد ارتفاعا سريعا في عدد الاصابات في الفترة الماضية، مشيرة إلى أن البلاد ستشهد وفرة كبيرة في اللقاحات.

وقال رئيس فريق الطوارئ في المنظمة وائل حتاحت، إن “انتشار السلالة الجديدة التي تكون اسرع بالانتقال والعدوى كان امرا مقلقا، إلا أن المنظمة لاحظت خلال الاسبوع الماضي استقرارا بعدد الاصابات وليس انخفاضا”.

وأضاف حتاحت، ان “استقرار عدد الاصابات سيكون ايجابيا ويعطي علامات بأن الوضع الوبائي بدأ يستقر نوعا ما”، مشيرا الى انه “من الصعب الحكم بشكل كامل”.

ولفت الى ان “المحافظات التي لم يظهر فيها الارتفاع السريع من المحتمل ان تشهد ارتفاعا في عدد الاصابات خلال الفترة المقبلة، الامر الذي يجب التركيز عليه والتعامل معه”.

وبشأن اللقاحات، اكد حتاحت ان “المنظمة سعيدة بوصول الوجبة الاولى من اللقاحات وهي ليست اللقاحات التي ستأتي عن طريق مرفق كوفاكس الذي سيؤمن اللقاحات اعتبارا من الاسبوع المقبل وستكون هناك وفرة من تلك اللقاحات على الاقل لتأمين المرحلة الاولى من التلقيح، وسيكون هناك المزيد من اللقاحات خلال الفترة المقبلة”.

واوضح انه “خلال الفترة الماضية جهزت منظمة الصحة العالمية وزارة الصحة بكميات كبيرة من اجهزة الفحوصات المختبرية الخاصة بفيروس كورونا، اضافة الى معدات الوقاية لملاكات وزارة الصحة، وان الفترة المقبلة ستشهد رفد الوزارة بشحنات اضافية من اجهزة الفحص المختبرية ومعدات الوقاية والحماية الشخصية”، مشيرا الى ان “موعد وصول تلك الشحنات غير محدد لغاية الان لكونه مرتبطا بدعم الدول المانحة , إلا انها بالطبع ستصل بالقريب العاجل”.

التعليقات مغلقة.