عميد اعلام بغداد يدعو غرف الأخبار الى التكامل مع المؤسسات الصحية 

دعا عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد الأستاذ الدكتور عمار طاهر، الثلاثاء، وسائل الإعلام كافة الى رفع شعار (الاعلام في خدمة المجتمع) ولاسيما أوقات المشاكل والأزمات التي تواجه البلد.

وقال طاهر ان “العراق يعيش في أزمات دائما لذا يفترض أن تمارس وسائل الإعلام دورها المنشود وتؤدي وظائفها المطلوبة، مؤكدا على “أهمية حث الجمهور على التعاون مع المؤسسات الصحية والتكامل معها فيما يخص مكافحة فايروس كورونا”.

وأضاف ” يتحتم على غرف الأخبار في المؤسسات الاعلامية الوقوف الى جانب الملاكات الصحية ومكافحة الأخبار والمعلومات المزيفة والمضللة التي تنتشر حول فايروس كورونا “.

وتابع ان ” الكثير من المؤسسات الصحفية تسعى الى المنافسة على حساب التدقيق في المعلومات التي يحصلون عليها من المصادر المختلفة وبعضها غير رسمية”، موضحا ان “ذلك يؤدّي في الغالب إلى نشر معلومات كاذبة تسهم في تشويش الصورة امام الرأي العام، لاسيما بشان مدى فاعلية اللقاحات التي تروم الدولة توفيرها من مناشئ عالمية مختلفة”.

وأشار الى ” وجود حملة عشوائية عبر شبكات التواصل الاجتماعي للتشكيك في فعالية تلك اللقاحات، الامر الذي قد يسبب ترددا لدى المواطن العراقي في الحصول على اللقاح الذي يمثل بصيص أمل للخلاص من الفايروس”.

وتابع عميد اعلام بغداد ان ” الصحفيين يقع عليهم اليوم واجب وطني وأخلاقي في التعاون بشكل أكبر مع وزارة الصحة واللجان المشكلة لمواجهة الفايروس التاجي”، مضيفا ان “ذلك يعد خدمة عامة من شأنها استعادة الثقة بوسائل الإعلام التي نتطلع أن تكون جسرا للحقيقة لا معبرا للأخبار المزيفة والمضللة”.

واكد الدكتور طاهر على ” اهمية استمرار التغطيات الصحفية المتوازنة والمعمقة والايجابية دون اللجوء الى المفردات والعبارات التي من شأنها اثارة الذعر والخوف لدى المواطنين، فضلا عن التحقق من النتائج والأرقام التي تشيعها بعض المراكز والمؤسسات الوهمية، والابتعاد عن الآراء الشخصية، ومكافحة الشائعات والتعويل على الأكاديميين والمهنيين واللجان الرسمية للتأكد من المزاعم التي تنتشر بين الفينة والاخرى وتدور في فلك الوباء”.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: